أنت هنا: الرئيسية أخبار وفعاليات رئيس الوزراء يستقبل مدير مكتب الشرق الاوسط بالمفوضية السامية لحقوق الانسان

رئيس الوزراء يستقبل مدير مكتب الشرق الاوسط بالمفوضية السامية لحقوق الانسان

121211171955-74963-150435

 استقبل رئيس مجلس الوزراء الاخ محمد سالم باسندوة اليوم مدير مكتب الشرق الاوسط وشمال افريقيا بالمفوضية السامية للأمم المتحدة لحقوق الانسان هاني مجلي.

جرى خلال اللقاء مناقشة التعاون القائم بين اليمن والمفوضية، والجهود التي تبذلها حكومة الوفاق الوطني لصون وحماية حقوق الانسان، بما في ذلك التزامات الحكومة بحظر تجنيد الاطفال والافراج عن المعتقلين والمخفيين قسريا في الاحداث التي شهدها اليمن العام الماضي، والخطوات المنجزة في هذا الجانب.

وتطرق اللقاء الى نتائج المؤتمر الوطني الاول لحقوق الانسان وما تمخض عنه من نتائج مثمرة في اطار حرص الحكومة اليمنية على تعزيز احترام حقوق وحريات المواطنين وصون كراماتهم.

وعبر مدير مكتب الشرق الاوسط وشمال افريقيا بالمفوضية السامية لحقوق الانسان بهذا الخصوص عن ارتياحه لما ساد اعمال المؤتمر من نقاشات جادة في محاوره المختلفة تعكس الحرص والالتزام على الاهتمام والوعي بتطبيق حقوق الانسان.. واصفا المؤتمر الوطني الاول لحقوق الانسان في اليمن بالناجح بكل المقاييس.

وأثنى المسئول الاممي على التحسن الملموس للاوضاع في اليمن منذ تشكيل حكومة الوفاق الوطني وما تبديه من التزام بحماية حقوق الانسان.. مؤكدا ان المفوضية على استعداد كامل لمساعدة اليمن في كل ما من شانه تعزيز احترام وحماية حقوق الانسان.

بدوره جدد الاخ رئيس الوزراء التاكيد على حرص الحكومة صون حقوق الانسان وحمايتها من اي انتهاكات.. مشيرا الى المساعي المبذولة للتهيئة والتمهيد لتشكيل هيئة مستقلة لحقوق الانسان للارتقاء بحقوق الانسان وتحسين سجل اليمن في هذا المجال.

كما جدد الاخ باسندوة ترحيب الحكومة بافتتاح مكتب للمفوضية السامية لحقوق الانسان في اليمن، وممارسة كل مهامه وفقا للاتفاقية المبرمة بين الحكومة والمفوضية في نيويورك اواخر سبتمبر الماضي.. مؤكدا التزام اليمن باتخاذ التدابير اللازمة لتنفيذ التزاماتها بحظر تجنيد الاطفال وإحداث نقلة نوعية في التعاطي والاهتمام بقضايا حقوق الانسان المختلفة.

وأشاد رئيس الوزراء بالجهود التي تبذلها المفوضية السامية لحقوق الانسان لمساندة جهود الحكومة في مجال حقوق الانسان والارتقاء بمستوى الاطر المؤسسية اليمنية في هذا المجال فنيا وبشريا.

حضر اللقاء وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد السعدي ووزيرة حقوق الانسان حورية مشهور وممثل المفوضية السامية لحقوق الانسان في اليمن عبد السلام سيد احمد.

دعماً لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل أطلقت وزارة حقوق الإنسان:

 ــ وثيقة رقم (1) حقوق الإنسان في مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل:عبارة عن دراسة تحليلية تُبرزُ بشكلٍ خاص وَمُركز سياق حقوق الإنسان ضمن القرارات النهائية لمؤتمر الحوار الوطني ـ في إطارٍ يُمكن الإستناد اليه كمرجعية لمضامين حقوق الإنسان بأطرها المؤسسية وَالقانونية والقضايا والإتجاهات العامة في سياق نصوص مخرجات الحوار وَالفئات ذات الإرتباط وَمكون الشراكة مع مختلف القطاعات الفاعلة في المجتمع، كما تُقدم الوثيقة رؤية لأولويات الحقوق وَالحريات في الإطار الدستوري المرتقب. 

 ــ وثيقة رقم (2) الإطار الدستوري للحقوق وَالحريات: عبارة عن تصور نوعي لإطار حقوق الإنسان وَالحريات العامة ويتضمن الإطار المقترح مجموعة الحقوق الأساسية لمختلف الفئات ووسائل وضمانات إحترامها وتعزيزها وقد تم تخصيص هذا الإصدار في إطار الدعم الفني للجنة صياغة الدستور. إقرأ المزيد

 النسخة العربية

 النسخة العربية 

 English version  English version

 

 

سجل في نشرتنا البريدية، وكن أول من تصله آخر الأخبار
الجمهورية اليمنية - وزارة حقوق الإنسان
جميع الحقوق من صور و نصوص و مواد خبرية محفوظة لوزارة حقوق الإنسان © 2013