أنت هنا: الرئيسية أخبار وفعاليات رئيس الوزراء يستقبل مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة

رئيس الوزراء يستقبل مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة

121127180206-40990-149428

 استقبل رئيس مجلس الوزراء الأخ محمد سالم باسندوة اليوم مساعد الأمين العام للأمم المتحدة وممثله الخاص المعني بالأطفال والصراعات المسلحة، ليلى زروقي والوفد المرافق لها التي تزور اليمن حاليا.

جرى خلال اللقاء مناقشة الجهود الحكومية لحماية الاطفال المتأثرين من الاحداث والصراعات التي شهدتها اليمن، والتعاون الممكن في هذا الجانب مع الامم المتحدة لتعزيز هذه الحماية، والحفاظ على حقوقهم المختلفة.

وأكد الاخ رئيس الوزراء خلال اللقاء ان الحكومة ستبذل كافة الجهود من اجل تفعيل وسن تشريعات وقوانين لمنع تجنيد الاطفال واستغلالهم من قبل القوات او المجموعات المسلحة.. معتبرا استغلال وتجنيد الاطفال جريمة بكل المقاييس ومنافية للاعراف والتشريعات الدولية والديانات السماوية.

وأوضح الاخ باسندوة ان الحكومة تتطلع الى التعاون الفاعل مع الامم المتحدة بشان هذا الموضوع، وانها لن تتوانى عن اتخاذ كل ما يلزم للحفاظ على براءة الاطفال ومنع تجنيدهم واستغلالهم بشكل غير مشروع.. لافتا الى ان اليمن صادقت وانضمت الى المواثيق الدولية ذات الصلة بالاطفال وملتزمة بمراجعة وتطوير التشريعات والقوانين الوطنية وموائمتها مع تلك المواثيق.

ونوه رئيس الوزراء بالدور الذي لعبته وتلعبه الامم المتحدة من اجل اخراج اليمن من ازمته الراهنة.. مشيدا بمواقف امين عام الامم المتحدة بان كي مون ومبعوثه الخاص الى اليمن جمال بن عمر في هذا الجانب.

من جانبها نقلت المسئولة الاممية الى الاخ رئيس الوزراء تحيات امين عام الامم المتحدة وسعادته بزيارة اليمن وما لمسه من العمل الجاد الذي تقوم به حكومة الوفاق الوطني من اجل اخراج اليمن من الاوضاع الراهنة.. مؤكدة اهتمام الامم المتحدة بالوضع في اليمن خاصة في المجالات المتعلقة بالاوضاع الانسانية.

وأشارت مساعدة الامين العام للامم المتحدة الى الدور المعول على الحكومة القيام به من اجل تفعيل وسن قوانين وتشريعات تمنع وتحرم وتجرم تجنيد الاطفال واستغلالهم في النزاعات المسلحة.. مؤكدة وقوف الامم المتحدة مع اليمن لوضع حد لهذه الظاهرة.

حضر اللقاء وزير الشئون القانونية الدكتور محمد المخلافي ووزيرة حقوق الانسان حورية مشهور.

دعماً لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل أطلقت وزارة حقوق الإنسان:

 ــ وثيقة رقم (1) حقوق الإنسان في مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل:عبارة عن دراسة تحليلية تُبرزُ بشكلٍ خاص وَمُركز سياق حقوق الإنسان ضمن القرارات النهائية لمؤتمر الحوار الوطني ـ في إطارٍ يُمكن الإستناد اليه كمرجعية لمضامين حقوق الإنسان بأطرها المؤسسية وَالقانونية والقضايا والإتجاهات العامة في سياق نصوص مخرجات الحوار وَالفئات ذات الإرتباط وَمكون الشراكة مع مختلف القطاعات الفاعلة في المجتمع، كما تُقدم الوثيقة رؤية لأولويات الحقوق وَالحريات في الإطار الدستوري المرتقب. 

 ــ وثيقة رقم (2) الإطار الدستوري للحقوق وَالحريات: عبارة عن تصور نوعي لإطار حقوق الإنسان وَالحريات العامة ويتضمن الإطار المقترح مجموعة الحقوق الأساسية لمختلف الفئات ووسائل وضمانات إحترامها وتعزيزها وقد تم تخصيص هذا الإصدار في إطار الدعم الفني للجنة صياغة الدستور. إقرأ المزيد

 النسخة العربية

 النسخة العربية 

 English version  English version

 

 

سجل في نشرتنا البريدية، وكن أول من تصله آخر الأخبار
الجمهورية اليمنية - وزارة حقوق الإنسان
جميع الحقوق من صور و نصوص و مواد خبرية محفوظة لوزارة حقوق الإنسان © 2013