أنت هنا: الرئيسية أخبار وفعاليات ندوة بصنعاء حول دور النساء في تعزيز السلام والأمن

ندوة بصنعاء حول دور النساء في تعزيز السلام والأمن

01 1

صنعاء – سبأنت:

نظم مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان اليوم بصنعاء وبالتعاون مع اتحاد النساء الدولي للسلام والحرية،الندوة الوطنية حول دور النساء في تعزيز السلام والأمن

.وفي حفل افتتاح الندوة ألقت وزيرة حقوق الإنسان حورية مشهور كلمة أشادت فيها بالجهود والأنشطة التي ينظمها مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان وفي تنظيم وإقامة مثل هذه الفعاليات الهامة وعلى وجه الخصوص ما يتعلق بالأنشطة الداعمة لجهود المرأة على كافة الأصعدة. 

 

وتحدثت الوزيرة حورية مشهور عن الدور الذي لعبته المرأة على مستوى المنطقة فيما يتعلق بتعزيز جوانب السلام والأمن.

داعية كافة الفعاليات النسائية في اليمن وفي مقدمتها اللجنة الوطنية للمرأة إلى إيلاء قضايا المرأة المزيد من الأهمية من خلال توسيع رؤية أنشطة المرأة اليمنية لتشمل كافة القضايا ذات الصبغة الدولية والتي سبقتنا الدول في طرحها ومناقشتها وعلى وجه الخصوص الدور الهام الذي تلعبه المرأة في تعزيز جوانب السلام والأمن.


وتطرقت وزيرة حقوق الإنسان في كلمتها إلى السياسات والبرامج المرتبطة بالنوع الاجتماعي واحتياجات المرأة وما تضمنته الخطة الخمسية من جوانب ذات صلة بقضايا المرأة.

بدورها استعرضت رئيسة اللجنة الوطنية للمرأة الدكتورة شفيقة سعيد عبده عددا من الأنشطة والمهام التي نفذتها اللجنة خلال الفترة الماضية.

مشيرة إلى الأضرار التي لحقت بالمرأة جراء الأحداث التي شهدتها بلادنا.

منوهة بأن اللجنة حريصة على تسجيل حضور فاعل للمرأة على مستوى كافة الفعاليات خاصة ما يتعلق بمؤتمر الحوار والذي ستشارك فيه المرأة بنسبة تمثيل 30 بالمائة.

مضيفة بأن المرأة اليمنية حققت خطوات متقدمة ولعبت دوراً هاماً في جوانب السلام والأمن.

من جانبه أشار المدير التنفيذي لمركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان توفيق البذيجي إلى الأهمية التي تكتسبها هذه الندوة والتي تأتي في إطار الإنتقال بقضايا المرأة من الصورة النمطية المألوفة إلى الوجه الجديد المتسم بالتطور والمستند على أسس مرحلة متقدمة تتشكل فيها ثقافة جديدة انتقلت من المطالبة والمناداة بالحقوق إلى المشاركة السياسية الشعبية.

مشيرا إلى أن رؤية مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان الإستراتيجية في هذا المجال تقوم على أن يكون للمرأة اليمنية دور حقيقي في صناعة التحول السياسي الراهن وبناء السلام.

وقال البذيجي"إنها فرصة تأريخية لرسم ملامح المستقبل والمشاركة في وضع رؤية شاملة لتحقيق مساواة النوع الاجتماعي من أجل تحقيق السلام والديمقراطية المستدامة ،وبحيث تكون المرأة في المكان المناسب وفي صدارة المشهد السياسي".

مضيفاً بأن الندوة تركز على مضمون القرار الدولي للأمم المتحدة بشأن تعزيز دور النساء وحماية حقوقهن، ودور النساء في العدالة الانتقالية، بالإضافة إلى استعراض توصيات مؤتمر جنيف حول المرأة والسلام والأمن.

من جهتها أكدت خبيرة إتحاد النساء الدولي للسلام والحرية فنيسا فار بأن الهدف من إقامة هذه الندوة وغيرها من الأنشطة المماثلة لمعرفة الدور الذي تلعبه النساء في جوانب السلام والأمن.

عقب ذلك بدأت جلسات العمل حيث قدمت رئيسة مؤسسة أكون للحقوق والحريات لينا الحسني في الجلسة الأولى ورقة عمل تناولت فيها اللقاءات التشاورية التي نظمها مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الإنسان في محافظات عدن، أبين، تعز، صنعاء بهدف التعريف بقرار مجلس الأمن 1325 الخاص بالمرأة والسلم والأمن والعقبات والتحديات المتعلقة بتعزيز حقوق المرأة في منطقة الشرق الأوسط وجنوب إفريقيا.

فيما قدمت رئيسة مؤسسة وجود للأمن الإنساني مها عوض في جلسة العمل الثانية ورقة عمل استعرضت فيها مخرجات مؤتمر جنيف حول المرأة والسلام والأمن.

وتناولت جلسة العمل الثالثة ورقة عمل حول دور النساء والعدالة الانتقالية للباحثة الاجتماعية سارة جمال.

وقد أثريت الندوة بالعديد من النقاشات والأطروحات من قبل المشاركين والتي عبرت في مجملها عن الدور الهام للنساء في تعزيز السلام والأمن.

سبأ

دعماً لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل أطلقت وزارة حقوق الإنسان:

 ــ وثيقة رقم (1) حقوق الإنسان في مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل:عبارة عن دراسة تحليلية تُبرزُ بشكلٍ خاص وَمُركز سياق حقوق الإنسان ضمن القرارات النهائية لمؤتمر الحوار الوطني ـ في إطارٍ يُمكن الإستناد اليه كمرجعية لمضامين حقوق الإنسان بأطرها المؤسسية وَالقانونية والقضايا والإتجاهات العامة في سياق نصوص مخرجات الحوار وَالفئات ذات الإرتباط وَمكون الشراكة مع مختلف القطاعات الفاعلة في المجتمع، كما تُقدم الوثيقة رؤية لأولويات الحقوق وَالحريات في الإطار الدستوري المرتقب. 

 ــ وثيقة رقم (2) الإطار الدستوري للحقوق وَالحريات: عبارة عن تصور نوعي لإطار حقوق الإنسان وَالحريات العامة ويتضمن الإطار المقترح مجموعة الحقوق الأساسية لمختلف الفئات ووسائل وضمانات إحترامها وتعزيزها وقد تم تخصيص هذا الإصدار في إطار الدعم الفني للجنة صياغة الدستور. إقرأ المزيد

 النسخة العربية

 النسخة العربية 

 English version  English version

 

 

سجل في نشرتنا البريدية، وكن أول من تصله آخر الأخبار
الجمهورية اليمنية - وزارة حقوق الإنسان
جميع الحقوق من صور و نصوص و مواد خبرية محفوظة لوزارة حقوق الإنسان © 2013