أنت هنا: الرئيسية أخبار و فعاليات أخبار عربية اختتام أعمال المؤتمر الاقليمي الخاص بشبكة نشطاء حقوق الانسان في دول الخليج واليمن

اختتام أعمال المؤتمر الاقليمي الخاص بشبكة نشطاء حقوق الانسان في دول الخليج واليمن

130111193157-65343-0

 اختتمت اليوم في العاصمة الأردنية عمان اعمال المؤتمر الاقليمي الخاص بشبكة نشطاء حقوق الانسان في دول الخليج واليمن والذي نظمه مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان HRITC ومؤسسة المستقبل على مدى يومين.

 

وفي جلسة الافتتاح قال رئيس مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان HRITC عزالدين سعيد الاصبحي "ان تعاظم الدور الذي يقوم به نشطاء حقوق الانسان في المنطقة العربية يتطلب تعزيز قدرات هذا الجيل الناشط الذي يؤدي اعظم الادوار في تعزيز التغيير نحو المستقبل الاجمل".

وأشار عز الدين الأصبحي إلى دور المجتمع المدني الفاعل الذي قام بقيادة التغيير نحو الديمقراطية بجديه واقتدار ،واكد الاصبحي بالأهمية التي يكتسبها هذا اللقاء ليس فقط في تداول اوضاع حقوق الانسان في منطقتنا ودراسة التحديات الصعبة التي تعترض مسيرة حقوق الانسان ولكن ايضاَ لرسم خارطة عملنا المستقبلية.

وتحدث الأصبحي عن اهمية الدور الذي قام به المجتمع المدني في مسيرة التغيير بالوطن العربي حيث اضطلع نشطاء حقوق الانسان في دولنا العربية بالدور الريادي المعبر عن تطلعات الجماهير العربية وكانوا صوت الحق المعبر عن مطالب امتنا العربية بصدق وموضوعية.

واكد كل من نضال السلمان من البحرين وانور الرشيد من الكويت في كلمات عن اعضاء الشبكة الاقليمية لنشطاء حقوق الانسان في الخليج واليمن عن اهمية العمل المشترك بين مختلف النشطاء والمنظمات.

مؤكدين على ان التغيير القادم في منطقتنا يتطلب عمل جاد وكبير من المنظمات ويقظه من النشطاء حتى يكونوا من صانعي التغيير الذي يحدث في المنطقة ليكون نحو الافضل.

وكان عرفات عبداللطيف الرفيد منسق الشبكة الاقليمية لنشطاء حقوق الانسان واليمن قد رحب في كلمته باسم الشبكة وباسم مؤسسة المستقبل بالمشاركين والمشاركات مؤكداَ على ان برنامج نشطاء حقوق الانسان باليمن والخليج الذي انطلق بشراكة متميزة بين مركز المعلومات والتأهيل لحقوق الانسان HRITC ومؤسسة المستقبل يعد من ابرز البرامج الاقليمية المتميزة والذي انطلق من اليمن ليشمل كل دول الخليج ويعمل على احداث تطوير متميز لمنظمات المجتمع المدني وعلى تعزيز قدرات اكثر من مائتين وعشرين ناشط وناشطه استفادوا من برامج الشبكة و مركز المعلومات ليكونوا هم لبنة العمل الاساسي لمسيرة حقوق الانسان الراهنة .

الجدير بالذكر ان المؤتمر الاقليمي لحقوق الانسان في الخليج واليمن "الدروس المستفادة وتحديات المستقبل" ينعقد في العاصمة الاردنية عمان يومي 10-11 يناير 2013 بمشاركة 35 مشارك ومشاركه من دول الكويت- اليمن- البحرين – السعودية- قطر- الامارت – عمان.

دعماً لمخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل أطلقت وزارة حقوق الإنسان:

 ــ وثيقة رقم (1) حقوق الإنسان في مخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل:عبارة عن دراسة تحليلية تُبرزُ بشكلٍ خاص وَمُركز سياق حقوق الإنسان ضمن القرارات النهائية لمؤتمر الحوار الوطني ـ في إطارٍ يُمكن الإستناد اليه كمرجعية لمضامين حقوق الإنسان بأطرها المؤسسية وَالقانونية والقضايا والإتجاهات العامة في سياق نصوص مخرجات الحوار وَالفئات ذات الإرتباط وَمكون الشراكة مع مختلف القطاعات الفاعلة في المجتمع، كما تُقدم الوثيقة رؤية لأولويات الحقوق وَالحريات في الإطار الدستوري المرتقب. 

 ــ وثيقة رقم (2) الإطار الدستوري للحقوق وَالحريات: عبارة عن تصور نوعي لإطار حقوق الإنسان وَالحريات العامة ويتضمن الإطار المقترح مجموعة الحقوق الأساسية لمختلف الفئات ووسائل وضمانات إحترامها وتعزيزها وقد تم تخصيص هذا الإصدار في إطار الدعم الفني للجنة صياغة الدستور. إقرأ المزيد

 النسخة العربية

 النسخة العربية 

 English version  English version

 

 

سجل في نشرتنا البريدية، وكن أول من تصله آخر الأخبار
الجمهورية اليمنية - وزارة حقوق الإنسان
جميع الحقوق من صور و نصوص و مواد خبرية محفوظة لوزارة حقوق الإنسان © 2013